blogygold

New definition of online Magazine and Services: Designs | Trainings | Solutions | Consultancy Magazine for creative people, photographers painters, interesting stories and enthusiastic seekers. A place for write and share stories and earn money by doing so. Are you interested ? If so, blogygold could be the place for you. Click login and join us now

295 Views

أول جبار على الأرض وأول من تحالف مع ابليس، فكان أول من تعلم منه السحر، ثم تحداه وتكبر عليه، ادعا انه الله فتحدثت عنه التوراة و الإنجيل و القرآن، تحدى الأنبياء والملائكة، إمتلك الأرض من المشرق للمغرب من هو و ماهي قصته ؟

نعم صاحب قصتنا هو النمرود ملك شنعار وبابل ومن هنا نبدأ قصة نمرود كما كتبها لنا المؤرخون و الكتب الدينية و التاريخية

واسم نمرود لم يكن اسمه الحقيقي فكلمة نمرود كانت صفة و معناها في المعجم : المتكبر الجباردعونا نبدأ ،ان في يوم من الايام كان يجلس في بهو قصر الملك كوش ابنه هذا الشاب الوسيم الذي كان عمره تجاوز ال ١٠٠ عام و الاعمار قديما كانت تتعدى ال ١٠٠٠ عام كان نمرود يتمتع بالجمال و جسد المقاتلين وكان يشتهر بحبه للأسودبينما كان نمرود يجلس مع جواريه و وسط حراسه طوال القامة عمالقة الزمان وجد رجل عجوز متهالك يتجاوز الحرس و الجواري ويقف امامه مما لفت انتباه نمرود فباغته نمرود قائلا : كيف دخلت الى هنا ايها العجوز القبيح ؟بعدها تجاوز العجوز في الرد واهان ابن الملك كوش وسط مملكته مما اغضب نمرود جدا و سحب رمح احد الحراس وقتل هذا العجوز و امر الحرس بإلقاءه كطعام للأسود التي كان يجمعها نمرود من الصيد ويحتفظ بها في قصرهبعد ايام وبينما كان نمرود جالس في غرفته بالقصر شاهد في اخر الغرفة وتحت ضوء المشاعل التي تضيء زوايا غرفته الواسعة شخص يقف مستندا على عصا فأقترب منه نمرود حتى ظهرت ملامح هذا الشخص ..

نعم انه ذلك العجوز القبيح الذي قتله من قبلوفي لحظات لا تتجاوز غمضة العين اقترب ذلك العجوز من نمرود حتى اصبح ملاصقا له ، وقتها شعر نمرود بالخوف فكيف قتله ورماه للاسود وها هو يقف امامه ؟ وانطلق من لسانه سؤال مباشر : من انت ؟؟ ليرد عليه العجوز قائلا : انا امير النور !!وقتها توقف عقل نمرود القديم عن التفكير و توقفت حواسه عن الاستجابة الا حاسة السمع فإستمر ينصت لهذا المخلوق الذي اكمل قائلا : انت المختار .. و انا الذي سيجعلك اعظم خلق الارض .. وانا الذي سيعلمك السحر .. وانا الذي سأجعلك تمتلك الارض وما عليهابعد ايام من هذا اللقاء تكررت المقابلة بين نمرود وهذا العجوز الذي لا يزال لا يعرف من هو ومن اين اتى ولكن هذه المرة لم يذهب العجوز لنمرود بل حدث العكس عندما خرج نمرود يبحث عنه في الجبال حتى وجده في احدى الكهوف جالسا على عرش كالملوك ولكن هذه المرة ،اقترب يا هذا فهل ما زلت لا تعلم من انا ؟ وقتها ادرك نمرود انه يقف امام شيء غير طبيعي امام كائن ليس من طبيعة هذه الارض ليس مقاتل معتاد على لقاءه وليس بأحد الوحوش التي يخرج لاصطيادها بمهارة ..

ليس ببشر قط !ان النمرود ذلك الامير الشاب ابن الملك العظيم كوش الذي كان يعيش حياته وسط الثراء والذهب و الجواري لم يكن على علم انه يقف امام امير النور حيث كان يطلق على نفسه .. يقف امام عزازيل .. يقف امام ( ابليس )نعم كما يقول المؤرخين كان هذا اول لقاء يحدث على الارض بين ابليس و انسان بعد معجزة الطوفان الشهيرة لسيدنا نوح و بعد هذا اللقاء تعلم نمرود السحر من ابليس واصبح نمرود يعتقد ان ابليس اصبح احد جنوده ولكن في الحقيقة ان العكس كان صحيحا.

بدأ نمرود في العصيان لكل من حوله فبدأ بوالده الملك كوش العظيم الذي استطاع مع ابليس ان يخطط للتخلص منه وقتله حتى يستولى على عرش المملكة الكوشية الساحرة والقوية ومن هنا تأتي فكرة التاج.فكان اول من وضع على رأسه تاج ذهبي وارتدى خاتم ذهبي في اصبعه كان النمرود وقد اقتبس هذا الامر من ملوك الجان وبعد ارتداء تاج الملك قال جملته الشهيرة : ( نحن ملوك الدنيا والمالكون لما فيها ). بدأ عصر جديد من السطوة والقوة والسحر ..عصر من التجبر و القتل والدماء كان بطل هذا العصر النمرود فطاح في الارض يقتل هنا وهناك و يستولى على كل شيء حتى وصل به الامر لما هو افظع فقرر ان يغزو السماء كما فعل بالارض .. امر النمرود بجمع مئات الالاف من الرجال و قرر بناء برج يصل للسماء فكان هذا اول عجيبة من عجائب الدنيا السبع.وهو برج بابل الشهير ويذكر بعض المؤرخين ان كلمة بابل كانت تعنى ( بوابة السماء ) والبعض الاخر انكر هذا التفسير اتخذ النمرود من برج بابل قصر له وضع فيه عرشه الملكي الذي استمر ٤٠٠ سنة وفي الحقيقة كان عرش شيطاني لم يكن له مثيل وظل النمرود هكذا حتى تلك الليلة.

انها ليلة بداية الحرب على نمرود و اتباعه .. تلك الليلة التي كان بطلها ( مجرد حلم ) رأى في منامه كوكباً طلع فذهب بضوء الشمس والقمر حتى لم يبق لهما ضوء و خرج من هذا الكوكب فارس يحارب النمرود وينتصر عليه . ففزع الملك واستدعى الكهنة والسحرة ليفسروا له الحلم فقالوا له :هو مولوديولد في ناحيتك هذه السنة تكون نهايتك ونهاية أهل بيتك على يديه امر جنوده بالتحرك فورا وقتل كل الاطفال في مملكته فتحركت قواته تهاجم البيوت وتقتل كل طفل تجده سواءكان صغيرااو كبيرا وكان من ضمن هؤلاء الاطفال نبي الله ابراهيم الذي استطاعت امه اخفائه من الجنود حتى كبر وصار شاباوفي يوم من الايام وبالتحديد في عيد الربيع الخاص بمملكة نمرود قام سيدنا ابراهيم بالحادثة الشهيرة عندما قام بتحطيم جميع ألهة المملكة الا واحد كبير .. ترك فأسه على ذلك التمثال ولم يحطمه !عندما شاهد الجميع تماثيل الألهة محطمة لم يبادر في ذهنهم الا ابراهيم لعلمهم بكرهه الشديد لهم فذهبوا اليه وسألوه .. يا ابراهيم هل انت من قام بذلك ؟؟ فأجاب عليهم بذكاء : بل فعلها كبيرهم هذا اسألوه ان كان ينطق .وصل الامر بسرعة البرق للملك نمرود فثار ثورة شديدة و بدأ بنفسه يتحرك وسط جنوده متجها الى ابراهيم وقرر النمرود معاقبة ابراهيم و امر جنوده بإشعال نار هائلة يصل لهيبها الى السماء حتى انهم ظلوا اياما يجمعون الحطب لاشعال هذه النار ..فلما اوقدوا النار التي يقال انها كانت اعظم نار اوقدت على الارض .. امر نمرود بإلقاء ابراهيم فيها حيًا وتركوه بداخلها ليالي حتى انطفأت واصبحت رماد لتحدث المعجزة ويخرج منها سيدنا ابراهيم سالما وسط دهشة الجميع .

وذكر ابن كثير والقرطبي والشوكاني أن «النمرود تعجب كيف نجا إبراهيم عليه السلام من النار التي أعدها قومه لتحرقه فنجاه الله بأمره فأراد النمرود مناظرته ومجادلته في أمر ربه» وعندها امر النمرود ب احضار ابراهيم .تبدأ المناظرة المرتقبة . النمرود سأل إبراهيم : ماذا يفعل ربك هذا ؟ فقال إبراهيم : ربي يحيي ويميت . فقال النمرود : وأنا أحيي وأميت وأمر حراسه بإحضار مسجونين محكوم عليهما بالموت فأطلق سراح أحدهما وأمر بإعدام الآخر متصوراً أنه سالب روحهفقال له إبراهيم : إن كنت صادقًا فأحي الذي قتلته فقال: ماذا يفعل ربك أيضًا؟ فردّ عليه السلام إن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فإن كلّ يوم صباحاً تطلع الشمس من المشرق وذلك من صنع الله تعالى فإن كنت أنت إلهًا فاعكس الأمر وائت بالشمس من طرف المغرب .فصدم النمرود.فيأتي قول الله تعالى في القرآن : ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين (البقرة).وقتها تأكد النمرود من ان الذي يقف امامه هذه المرة ليس ليعطيه سلطان او جاه كما حدث من قبل بل ليأخذ منه كل شيء ويدمر ما بناه في مئات السنين فبدأ يتكبر حتى على صديقه و معاونه و احد جنوده كما كان يعتقد .. تكبر على ابليس .غضب النمرود واشتد غضبه من الجميع فثار حتى على ابليس نفسه فكيف وعدتني بالسلطان و السحر وها هو ابراهيم يخرج من النار سالما و ها هو يدعو الجميع لعبادة إله غيري ..

وما زاد غضب نمرود اكثر هو ما حدث بعد ذلك.قال المفسرون نقلًا عن زيد بن أسلم الذي قال : بعث الله إلى ذلك الملك الجبار ملكا يأمره بالإيمان بالله فأبى عليه ثم دعاه الثانية فأبى عليه ثم دعاه الثالثة فأبى عليه وقال: اجمع جموعك وأجمع جموعي.نعم لقد ارسل الله الى نمرود ٣ مرات يأمره بالايمان و لكنه رفض و استكبر وزاد في طغيانه للدرجة التي قال فيها ( انا الله ولا إله غيري ) .. وأوضح ابن كثير في كتابه : فجمع النمرود جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس كما طلب منه ذلك الملك و وافق على التحدي .ولكن المفاجأة كانت ان الله ارسل عليه جيوشا من الباعوض لم يرى احد مثلها من قبل لدرجة انها حجبت عين الشمس فسلّطها الله عليهم فأكلت لحومهم ودماءهم في دقائق وتركتهم عظاما بادية .. هلع النمرود ومن تبقى من جيشه وهرب للإختباء في القصر ولكن بعد فوات الاوان.دخلت واحدة من الباعوض في أنف النمرود فمكثت في رأسه أربعمائة سنة وهي تساوي مقدار نفس الفترة التي نصب فيها نفسه ملكا فعاش ٤٠٠ عام كملك و ٤٠٠ عام اخرى في عذاب عظيم فكان يضْرب رأسُه بكل شيء حوله في هذه المدة كلها لكي يتوقف الألم حتى أهلكه الله عز وجل بها ومات.

تلك هي قصة النمرود وكانت له حضارته في بابل وخلف فيها كنوزاً لا تقدر بثمن وهذه الكنوز كما معروف للجميع أنها في بلاد الرافدين في العراق وكان البعض من هذه الكنوز والآثار معروضة في المتحف الوطني العراقي والبعض الآخر منها تم حفظه في خزائن سرية تحت الأرض في خزائن البنك المركزي العراقي.

مراجع: محمد بن علي بن محمد الشوكاني، “فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية”، دار المعرفة، 2004م إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي، البداية والنهاية، دار عالم الكتب، 2003م الحسين بن مسعود البغوي، تفسير البغوي، دار طيبة القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ج3 ص 283ـ28/5ستيفن هاريس، فهم التوراة، نشر مايفيلد، 1985 التوراة، سفر التكوين، الإصحاح العاشر، سطر 8-9. الإمام فخر الدين الرازي، “التفسير الكبير”، دار الكتب العلمية ببيروت، 2004م، ج 11، ص 151محمد بن جرير الطبري، تفسير الطبري، الجزء الخامس في تفسير “ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك

“وصلنا لنهاية الحديث واتمنى اني وفقت ب اختيار الموضوع بشكل مختصر” ويعطيكم العافيه وان شاء الله أنكم أستمتعتوا بالقراءة، دعمك لي بمتابعتي والنشر يحفزني لتقديم الأفضل وشكرًا على الدعم ❤️

ساحة علم

https://twitter.com/greatiist0ffice?s=21

Marwan Ghayad

blogygold is my blog, write and convey Articles that I like Hopefully you like it صفحة موقعي الشخصي انقل واكتب ما يعجبني متمنيا ان تنال إعجابكم
Follow Me:

Leave a Reply