blogygold

New definition of online Magazine and Services: Designs | Trainings | Solutions | Consultancy Magazine for creative people, photographers painters, interesting stories and enthusiastic seekers. A place for write and share stories and earn money by doing so. Are you interested ? If so, blogygold could be the place for you. Click login and join us now

821 Views

‏غاب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن إحياء ذكرى ميلاد جده المؤسس، فثارت كثير من التكهنات حول مرضه بل ووفاته، خصوصًا أنه لم يغب قط عن الاحتفال بهذه المناسبة

‏يمثل كيم جونغ أون الجيل الثالث لعائلته التي حكمت البلاد منذ تحريرها من الاحتلال الياباني على يد جده المؤسس كيم إيل سونج، وأون هو الابن الثالث لوالده الزعيم الكوري السابق كيم جونغ إيل، والذي ضرب على حياة ابنه كما دولته سرية تامة جعلته لغزًا لدى كثيرين.

ولد الابن في النصف الأول من الثمانينات، وبحسب تقارير كورية جنوبية فقد نشأ وترعرع في سويسرا رفقة عمه الذي كان سفيرًا هناك حينذاك، حيث التحق بمدرسة دولية هناك تحت اسم مستعار، وكان ذا مستوى دراسي سيء، بسبب إدمانه لألعاب الفيديو وحبه الشديد لكرة السلة

حينما عاد لكوريا درس العلوم السياسية في جامعة كيم إيل سونغ العسكرية وتخرج منها 2007، وبعد ذلك بعام واحد فقط تعرض والده لجلطة دماغية قوية وشفي منها، لكن بعد ذلك التاريخ كثر الحديث الدائم عن تدهور صحته، إلى أن تم الإعلان عن وفاته في 17 ديسمبر 2011

‏بعد وفاة والده وصفته وكالات الأنباء المحلية بالوريث الكبير، ثم توالت إجراءات تنصيبه زعيمًا لكوريا الشمالية بناء على وصية والده، ومنذ ذلك الحين وجد العالم ذاته أمام زعيم سياسي هو الأصغر عالميًا، اتصفت فترته بالجنون والخروج عن المألوف.

تكريسًا لرمزية جده المؤسس تشير تقارير إلى أن جيم كونج أون خضع لعملية جراحية في الوجه ليس من أجل تحسينه أو إبدائه أكثر جمالا، وإنما فقط من أجل مقاربة الشبه بينه وبين جده.

بسبب نشأته في سويسرا أصبح كيم جونغ أون عاشقًا للجبن السويسري، لذلك تنفق حكومة بلاده عشرات آلاف الدولارات سنويًا من أجل استيراده، ويعتقد على وجه واسع أنه بالإضافة للتدخين سبب مباشر في تخمته ومشاكله الصحية المتعددة

‏عندما توفي والده حرص كيم جونغ أون على أن يبدي الجميع حزنهم على وفاته، حتى وإن كان ذلك على سبيل الإدعاء، ومن يخالف هذا الشعور أو يتخلف عن التعبير عن حزنه ويضبط، فإنه غالبًا ما يعاقب بالسجن ستة أشهر ضمن معسكرات عمل

‏أطل جونغ أون بجنونه المريب للمرة الأولى حينما عاقب أحد مساعدي وزير الدفاع بالإعدام بقذائف الهاون، وذلك بسبب حضوره حفل تأبين والده وهو في حالة سكر، حيث قال ضمن أوامر إعدامه “لا تبقوا منه أي أثر”

‏أدى به جنونه إلى حد إعدام عمه جانغ سونغ ثايك بتهمة الخيانة العظمى عام 2013، حيث تشير تقارير إلى أنه تم قتله بطريقة وحشية عبر تجريده من ملابسه ووضعه في قفص لمجموعة من الكلاب المفترسة والتي قضت عليه على الفور

تفيد التقارير أنه أعدم، منذ توليه السلطة في عام 2011، أكثر من 300 شخص، بمن في ذلك أكثر من 140 من كبار المسؤولين، أما عن قصة شعره الغريبة فقد أطلق عليها اسم “طموح” وأمر بتعميمها بين الطلاب الذكور في كل جامعات بلاده

Marwan Ghayad

blogygold is my blog, write and convey Articles that I like Hopefully you like it صفحة موقعي الشخصي انقل واكتب ما يعجبني متمنيا ان تنال إعجابكم
Follow Me:

Leave a Reply